فتح الدردشة
1
_
مرحبا بك !!! شكرًأ لك على زيارة موقعنا الرجاء فتح الدردشة لإرسال رسالة لمشرف الموقع عبر فيسبوك

Start

الرئيسية » روايات عربية » تحميل رواية بقينا عيلة كاملة pdf – دينا عماد

تحميل رواية بقينا عيلة كاملة pdf – دينا عماد

مُلخص عن الرواية

هل هي رواية .. ؟ ممكن ، هل هو مسلسل .. ؟ يجوز ، هل هي قصة .. ؟ إحتمال 
في الحقيقة أنا لا أعرف من ما تتكون ” رواية ” بقينا عيلة، لأنها تشبه كثيرًا شكل مالمسلسلات بحوارتها الطويلة و القليل من السرد، و تشبة القصة في مقولة ” ما زاد نقص ” و لكن إذا تحدثنا عن حقيقة ” بقينا عيلة ” فهي رواية، و رواية تستحق القراءة، أبدعت فيها كاتبتها الشابة المصرية ” دينا عماد ” رواية بقينا عيلة هي ر واية رومانسية جدًا، ستعرف عنها أكثر في السطور القادمة. 

قصة رواية ” بقينا عيلة ” 

بقينا عيلة هي رواية للكاتبة المصرية دينا عماد، تم البدأ في كتابتها منذ ما يقارب العامين، و كتبت كاتبتها ” دينا عماد ” عددًا كبيرًا جدًا من اجزاء الرواية  التي تحمل الطابع الرومانسي، في أغلب لحظاتها، و الدرامي البحث في بعض الأحيان، على الرغم من إن دينا عماد، مازالت لم تكتب عملًا واحدًا ورقيًا، إلا أنها حصلت على عدد كبير جدًا من القراء و المعجبين لصفحتها على الفيس بوك، بعدما بدأت في كتابة قصة او رواية ” بقينا عيلة ” و أصبح الجميع ينتظرها، و أصبحت الجميع يتلهف، لما سيحدث في الفصل القادم من الرواية، و لهذا، قد قُمت بعمل ما، أظن أنكم ستحبونه، وهو إنني قمت بتجميع، جميع أجزاء الرواية ” بقينا عيله ” في ملف واحد فقط للتحميل، بصيغة pdf لكي يسهل على الجميع قراءتة سواء على الهاتف او الحاسب او حتى ” اللاب توب ” 

عن الرواية – التحميل

تحميل رواية بقينا عيله، رواية بقينا عيله الجزء 23، رواية بقينا عيله الحلقة 24، مسلسل بقينا عيلة، مسلسل بقينا عيله الحلقة 24
تحميل رواية بقينا عيلة كاملة pdf – دينا عماد
أسم الرواية : بقينا عيلة 
أسم الكاتبة : دينا عماد 
دار النشر : نُشرت إلكترونيًا 
للتحميل : أضغط هنا 
هذا المقال تم نقله من موقع المكتبة إعرف القصة قبل ما تحمل : http://www.al-maktba.com
 لا تنسى أنك قمت بالتحميل من موقع المكتبة
لمناقشه الروايات و الكتب و طلبها على مجموعتنا على الفيس بوكأضغط هنا 
 لا تنسى مشاركه الكتاب على الفيس بوك مع اصدقائك، أخبرنا فى رأيك فى الكتاب فى التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.