ياللي عشمانين في النصيب نصيبكم لبعض واجب علياء حاتم

دوس عـ " اللايك " عشان الرواية تتحمل بشكل مباشر

يجلسان في مكان لطالما اعتادى على الجلوس فيه حتى اصبح هذا المكان * مقدس لهما *
– زهره ..
‘ هاا !
– أنا بحبك .
– إنت عارفه إن ممكن النصيب يحكم علينا بإننا نبعد عن بعض ..
‘ بتقول إيه !!
– بقول اللي ممكن يحصل غصب عننا .
‘ طب انت مش ضامن اننا نكمل حبتني ليه و سايبني اتعلق بيك ؟!
– عشان بحبك .
‘ بتحبني؟
– بحبك .
‘ يبقى مينفعش نصيبك تبقى واحده غيري ، أنت من ساعه ما حبتني و أنت اخترت نصيبك بنفسك ولازم تعافر عشانه متتخلاش عنه عشان مش عارف إيه اللي هيحصل غير كدا يبقى محبتنيش و يا نبعد من دلوقتي يا تمسك فيا و متسبنيش أحنا مش بنلعب حبنا مش لعبه يا يوسف .
– مقدرش اسيبك دلوقتي و أندم على حاجه زي دي بعدين إنت متتعوضيش .
‘ ولا هتسيبني بعدين .
– ولا بعدين .
‘ هتعافر عشاني يا يوسف ؟
– هعافر عشانك يا زهره ❤

* ياللي عشمانين في النصيب , نصيبكم لبعض واجب *
#علياءحاتم.

هذا المقال تم نقله من موقع المكتبة إعرف القصة قبل ما تحمل : http://www.al-maktba.com
دوس عـ " اللايك " عشان الرواية تتحمل بشكل مباشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.