تحميل رواية الأصبع المتحرك pdf – أجاثا كريستي

مُلخص عن الرواية

يكفي أسم ” أجاثا كريستي ” في بداية الموضوع، او على غلاف الرواية، لتعرف إن هذه رواية ” بوليسية ” و ليست هكذا فحسب، بل إنها ” بلوليسية ” من الطراز الرفيع، رواية مميزة، على الرغم من إن كاتبتها سيدة، من المُفترض، أن تكتب عن ما يحبونه، و هو الحُب و الاجواء الرومانسية، أو أنها تذهب لتجيز الطعام لزوجها، و لكن ” أجاثا كريستي ” لم تفعل إي شيء من هذا القبيل، كل ما فعلته ” أجاثا كريستي ” هيَّ أنها أصبحت الكاتبة الأبرز في العالم في أدب الرواية ” البوليسية ” المطاردات ” و الأكشن ” نعم، إنها ” أجاثا كريستي ” يا صديقي.

عن الكاتبة ” أجاثا كريستي ” 

أجاثا كريستي هي شخصية لا تحتاج إلى تعريف يا صديقي، هي الكاتبة الانجليزية الأشهر في أدب الرواية البوليسية، و أدب الجرائم، و رغم ذلك، فقد كتبت ” أجاثا كريستي ” روايات رومانسية، و لكنها نشرتها تحت إسم مُستعار، وهو ” ماري ” و لا أحد يعرف سببًا لهذا حتى الآن، و الغريب إن روايات ” أجاثا كريستي ” تم بيعها أكثر من مليار مرة، و يتم بيعها حتى الآن على الرغم من مرور أكثر من 100 عام على وفاتها!

قصة رواية ” الأصبع المتحرك ” 

دعنا نتفق إن أسم ” أجاثا كريستي ” على غلاف الرواية جدير لكي يجعلك تتحمس للرواية بشكل مريب، هذا شيء لا يمكن تفسيره، بسبب إن حتى من لا يعرف أجاثا كريستي يتحمس بمجرد رؤية إسمها، قد يكون الامر، بإنها إمرأة، و تكت روايات القتل و الجرائم، هو شيء مثير للفضول، فالرجل يقرأ، و في رأسه يقول: سأقرأ لأخبرها أن الطعام قد تأخر اليله، و لكن بعد قراءتها، يكتشف أنها فعلًا موهبه نادرة، و هذا شيء مفروغ منه، فقد أصبحت ” أجاثا كريستي ” بالفعل أهم كاتبة في أدب الجرائم في التاريخ، و أكثرهم مبيعًا! 
اما بخصوص رواية الليله، هي رواية من أبرز و أشهر ما كتبت الكاتبة، تتحدث الرواةي عن رسالة مشفهره، أتت لبطلها، في محاولة منه، لفك الشفهره، و من كل خطوة يخطوها، يكتشف شيء جديد، أو تحدث جريمة قتل! 

عن الرواية – التحميل

روايات بوليسية، رواية مطارادات، روايات اجاثا كريستي، رواية الأصبع المتحرك، رواية الأصبع الصغير، روايات تحولت غلى أفلام، روايات أكشن، روايات قتل، رواية الاصبع أجاثا كريستي
تحميل رواية الأصبع المتحرك pdf – أجاثا كريستي 
أسم الرواية : الأصبع المتحرك
أسم الكاتبة : أجاثا كريستي 
للتحميل : أضغط هنا 
هذا المقال تم نقله من موقع المكتبة إعرف القصة قبل ما تحمل : http://www.al-maktba.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.