تحميل رواية مسك كتفي و هو يهمس تراني في غيابك صمت pdf

دوس عـ " اللايك " عشان الرواية تتحمل بشكل مباشر
مُلخص : ها نحن الأن امام الرواية الثانية اليوم التي يتم نشرها الكترونياً و نحن الان نتحدث عنها بعد أعوام، و الرواية التي نتحدث عنها الان هي رواية ” مسك كتفي و هو يهمس تراني في غيابك صمت ” المنشورة في عام 2008 إي قبل تسع سنوات من الأن الكترونياً علي المنتدي الأدبي الأشهر في الوطن العربي ” منتديات غرام ” 
الرواية كما ذكرت بدأ نشر في عام 2008 في صيغة أجزاء، جزء جديد كل بضعة أيام، و أستمرت لسنوات بهذه الطريقة، و حصلت علي ملايين المشاهدات و القراءات، في سابقة لم تصل لها رواية غيرها، و في مفاجأه حتى لكاتبتها التي صُدمت بعدد مُتابعي روايتها، و بعد سنوات من النجاح، و بعد طلبات القراء، جائت العديد من المواقع، و جميع اجزاء الرواية ووضعتها في ملف واحد في صيغة pdf ليَسهُل علي القاريء الوصول إليه او تحميلها. 

قصة رواية ” مسك كتفي و هو يهمس تراني في غيابك صمت  ” 

رواية اليوم ” مسك كتفي و هو يهمس تراني في غيابك صمت ” هي من الروايات التي حققت نجاحاً كبيراً جداً في الفتره الأخيره، و الجميل في الأمر ان الرواية منشورة الكترونياً و لم نستميل علي جميلع مُسببات النجاح التي تحصل عليها الرواية المطبوعه او المنشورة مع دار نشر من دعم كامل، و ودعاية كبيره للرواية، الرواية رومانسية، و علي رغم رومانسياتها، هي لم تأخذ طابع الرومانسي الزائد عن اللزوم الذي يُحدث نفور تام من الروايات الرومانسية، و لكنها رومانسية راقية جداً

عن الكتاب – التحميل

 رواية مسك كتفي و هو يهمس تراني في غيابك صمت الارشيف، رواية مسك كتفي و هو يهمس تراني في غيابك صمت بدون ردود ، رواية مسك كتفي و هو يهمس تراني في غيابك صمت كاملة، رواية مسك كتفي و هو يهمس تراني في غيابك صمت غرام، رواية مسك كتفي و هو يهمس تراني في غيابك صمت موضوع واحد، رواية مسك كتفي و هو يهمس تراني في غيابك صمت في ملف واحد، رواية مسك كتفي و هو يهمس تراني في غيابك صمت pdf
تحميل رواية مسك كتفي و هو يهمس تراني في غيابك صمت pdf 
أسم الرواية : رواية مسك كتفي و هو يهمس تراني في غيابك صمت
دار النشر : نشر الكتروني
للتحميل : أضغط هنا 

هذا المقال تم نقله من موقع المكتبة إعرف القصة قبل ما تحمل : http://www.al-maktba.com
دوس عـ " اللايك " عشان الرواية تتحمل بشكل مباشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.