رواية جريمه فى رام الله pdf – عباد يحيى

مُلخص : رواية جريمه فى رام الله للكاتب عباد يحيي هى اختصار الحلم الفلسطيني فى السنوات الاخيره بالاستقلال، الحلم الذى دائماً ما يفشل، و الذي نحن دائمو الأسرار عليه و نعرف انه سيتحقق يوماً، هي ليست مجرد رواية لكاتب رائع و هو ” عباد يحيي ” و لكن رواية ” حريمه فى رام الله ” تعتبر من اهم أعمده الأدب العربى فى السنوات الأخيره، و أظن أيضاً أنها ستبقى خالده لسنوات طويلة قادمه، لم أكن أعرف ” عباد يحيي ” و لم أسمع عنه قبل هذه الرواية، و لم أكن أعرف الرواية، إلا عندما بحثت عن شئ لأكتبه فى الموقع، فوجدت بحث كبير على هذه الرواية مما دفعنى لقراءتها و انا غير متحمس أطلاقاً، و لكن! 
هنا أدركت أننى أمام عملاً أدبياً رائعاً سيعيش لأجيال قادمه و سيتحاكى عنه الجيل الحالى لأحفاده، و يقول لقد عشت فى زمن صدور رواية ” جريمه فى رام الله ” 

عن الكاتب ” عباد يحيي ” 

عباد يحيي هو كاتب روائى و صفحى فلسطيني له عدة روايات رائعه و ناجحه و لكن تُعد جريمه فى رام الله هى أكثرهم قوة و شهره، كما انه حاصل على ماجيستير فى علم الاجتماع.

قصة رواية ” جريمه فى رام الله ” 

تدور أحداث الرواية فى عام 2012 عندما تحدث جريمه قتل لشاب فلسطيني فى رام الله، حينها أدرك صديقى الشاب المقتول ان قتل صديقهما، ليس بالأمر الهين و ان هذا الحدث هو أهم حدث فى حياتهم، الثأر او انهم لا يستحقوا الحياه من الأساس، و من هنا تدور أحداث الرواية و تستمر .. مع الكثير من الاشياء الغريبه الأكتشافات الذين سيروها و الذى لا اريد أن أحكيها كي لا احرقها لكم

عن الرواية – التحميل

تحميل رواية جريمه فى رام الله، جريمه فى رام الله pdf، رواية جريمه فى رام الله للتحميل pdf - سبب منع رواية جريمه فى رام الله، رواية جريمه فى رام الله ل عباد يحيى
رواية جريمه فى رام الله pdf – عباد يحيى
أسم الرواية : جريمة فى رام الله 
أسم الكاتب : عباد يحيى 
دار النشر : منشورات المتوسط 
للتحميل : أضغط هنا
لمن يواجه مشكله فى التحميل


هذا الفيديو سيوضح لك طريقه التحميل الصحيحه من الموقع 


تنسى أنك قمت بالتحميل من موقع المكتبة
لمناقشه الروايات و الكتب و طلبها على مجموعتنا على الفيس بوك : أضغط هنا 
 لا تنسى مشاركه الديوان على الفيس بوك مع اصدقائك، أخبرنا فى رأيك فى الكتاب فى التعليقات
النهاية 
فى رأيك ما سبب منع رواية ” جريمه فى رام الله ” للكاتب ” عباد يحيي ” .. ؟ 

هذا المقال تم نقله من موقع المكتبة إعرف القصة قبل ما تحمل : http://www.al-maktba.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.