تحميل كتاب تأملات قصيره جداً pdf – أدهم شرقاوي

مُلخص : كتاب ” تأملات قصيرة جداً ” للكاتب الكبير ” أدهم شرقاوي ” من الكتب التي تحدث عنها الكثير من القراء العرب في الفتره الأخيره كـ باقي كتبه بعدما قام بنشر كتابة الأخير ” حديث الصباح ” الذي ظهرت فيه موهبة الكاتب الكبيره للغايه، أدهم شرقاوي الكاتب المنعزل الذي لا يُحب الحدبث عن نفسه كثيراً، و يجعل أعماله هي المتحدثه الرسميه عنه، يكفي ان نقول إن الكتاب الذي يحتوي علي 94 صفحه الذي نُشر عن دار كلمات للنشر و التوزيع في عام 2014 مازلنا نتحدث عنه إلي الأن، بعد معرض القاهره الدولي للكتاب بشهر واحد، و أظن هذا شيء كافي للغايه يتدرك مدي أهميه العمل الذي نتحدث عنه و هو ” تأملات قصيرة جداً ” 

عن كتاب تأملات قصيرة جداً 

الكتاب بسيط و لغتة بسيطة إلي حد كبير، كل ما يركز عليه الكتاب هو التأمل، التأمل فقط ولا شيء غيره، لماذا يكتبون الورق و يضعونه في زجاجه و يلقونة في البحر، هم بالتأكيد يعرفون أن الماء ليست ساعِ بريد، لكن هل تريد أن عرف لماذا يفعلون ذلك .. ؟ 
أقرأ الكتاب لأنه تحدث عن هذه النقطه، أشياء كثيره جدا تحدث عنها، مثل التكبر، مثل العادات والتقاليد العربيه، ألسخريه الدائمه من كل شيء، هذا هو أدهم شرقاوي، لعل لا أحد يعرفه أكثر منك. 

عن الكتاب – التحميل

تحميل كتاب تأملات قصيرة جداً، كتب أدهم شرقاوي pdf ، تأملات قصير جداً pdf، رواية تأملات قصيرة جداً pdf
تحميل كتاب تأملات قصيره جداً pdf – أدهم شرقاوي 
أسم الكتاب : تأملات قصيرة جداً 
أسم الكاتب : أدهم شرقاوي 
دار النشر : كلمات للنشر و التوزيع 
للتحميل : أضغط هنا 
” يمكنك طلب الكتاب او اي كتاب أخر ورقياً و يصلك إلي منزلك أو أقرب محطة مترو في القاهرة “

للتواصل و الطلب على الواتساب : 01113759893

لمن يواجه مشكله فى التحميل
هذا الفيديو سيوضح لك طريقه التحميل الصحيحه من الموقع 



لا تنسى أنك قمت بالتحميل من موقع المكتبة
لمناقشه الروايات و طلبها على مجموعتنا على الفيس بوك : أضغط هنا 
 لا تنسى مشاركه الرواية على الفيس بوك وتويتر، أخبرنا فى رأيك فى الرواية فى التعليقات 
صفحة المكتبة علي الفيس بوك ” المكتبة” 
النهاية 
أتعجب كثيراً من الكتاب مثل ” أدهم شرقاوي ” و أرَ أنهم يستحقون شهره أكثر مما هم عليها بكثير، في رأيك أنت من هو الكاتب المظلوم جماهيرياً من وجهة نظرك .. ؟ 
هذا المقال تم نقله من موقع المكتبة إعرف القصة قبل ما تحمل : http://www.al-maktba.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.