6 أسباب تدفعك لقراءة الروايات

سؤال بديهى دائماً ما يأتيني، لماذا تقرأ .. ؟ 
لماذا هذا الكم من الكتب الذى تحيط به غرفتك .. ؟ 
و فى الفتره الأخيره لا اخفى عليك يا صديقى، أننى وصلت إلى نوع أخر من أدمان الكتب او من الجنون، وهو اننى لا استطيع النوم و الإ فى اثناء وجود كتاب جانب رأسى حتى ولو لم أقرأ، لكن لكى اجيب على الكل سأخبركم فى هذا الموضوع 6 أسباب كافية لتجعلك قارئ نهم 
كيف تحب القراءة، كيف تصبح قارءاً، كيف تكون قارئ مميز
10 أسباب تدفعك لقراءة الروايات 

1 : القراءة نوع رخيص من المخدرات 
هذا ما ذكره الدكتور أحمد خالد توفيق فى روايتة ” يوتوبيا ” عندما سأل ” سالم بيه ” بطل الرواية أنت مجنون .. لماذا تقرأ كل هذا الكم من الورايات، فأجابه، ان القراءة بالنسبه له، نوع رخيص من المخدرات تأخذك إلى عالم أخر.
2 : التعرف على شخصيات جديده 
أنت تقرأ، إذا انت لديك أصدقاء بعدد كبير جداً، أنا أذكر جداً أن اعز أصدقائى فى هذه الدنيا ليس شخصيه واقعيه بل شخصيه أفتراضيه داخل رواية البؤساء لفيكتور هوجو، شخصيتى المفضله هى ” جان فالجين ” بطل رواية البؤساء، لا أعرف ما حدث، لكن يبدو ان ليست علاقتنا مجرد شخصيه فى الرواية و قارئ بل أصبحت أكثر من هذا بكثير. 
3 : التعرف على أماكن جديده 
أنت تقرأ، إذا هناك شخصيات، إذا هناك أماكن، أنا لم أسافر فى حياتى قط، و لكننى أعرف جميع عواصم البلاد، و أعرف الكثير و الكثير من المدن و المحافظات فى جميع الدول، هذا كله فقط لأننى أقرأ، لأننى قارئ، وهذا يكفى 
4: قالوا قديماً أن المقرأه كلما قرأت كتاب، سقط من نظرها ” عريس “
كثيراً ما يقع الفتيات، فى مصيده الحب، و لكن هل هذا الحب حقيقه، ام وهم من الرجل لكى يسلى وقته فقط لا غير، هذا ما تستطيع الفتاه ان تعرفه من قراءتها، لأنها بمجرد قراءتها لكل كتاب، فهمى تعرف شخصيات الرجال، و كيف يتحدثون إلى الفتيات فى أول مره، و هل هذا سيحدث معها ام لا! 
5: إكتساب الرزانه فى الحديث! 
يقول دائماً الحكماء أستمع أكثر من ان تتحدث، لكى تتحدث بشكل موزون! هذا بالضبط ما سيحدث عند قراءتك، أنت تستمع، من اشخاص مثقفول للغايه و هم أبطال رواياتك تتعامل، مع كل فئات المجتمع، وهم أبطال الروايات التى تقرأها! 
كل هذا سيجعلك تكتسب شئ مهما للغايه، لن تجده فى غيرك من أبناء جيلك غير القراء بكل تأكيد وهو ” الرزانه فى الحديث 
6 التعرف على الثقافات
هل رأيت هذا الفيلم ” الفُلانى ” الذى تحدث عن الحضاره الفرعونيه، بالتأكيد لم يعرفه هذه المعلومات عن الحضاره من تلقاء نفسه و لكن الكاتب و المخرج و حتى الممثلون قد قرأوا، قرأوا كثيراً للغايه حتى تعرفوا بشكل جيد على ما سيقومون بتمثيله، هذا ما يجب عليك فعله هو القراءة الدائمه، لكى تتعرف على الدول الأكثر تطوراً، مثل اليابان مثلاً، لكى تتعرف على حضاره مثل الهند، كل هذا لن تسطيع أن تعرف عنه الكثير، بدون القراءه. 
فى النهاية يا صديقى 
هذه ليست مميزات القراءه و لكن أظن انها ليست 1 من 100 من مميزات القراءة، 
فى النهاية يمكننى ان ألخص لك حبى فى القراءة فى جمله واحده، و أظن أيضاً أنك ستعترف بها فى يوم ما بدليل وجودك هان و هى 
” القراءة هى الحياه ” 
هذا المقال تم نقله من موقع المكتبة إعرف القصة قبل ما تحمل : http://www.al-maktba.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.